الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أزهى عصور التعذيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاعر الاحزان
احلـى فريق
احلـى فريق
avatar

ذكر عدد الرسائل : 402
العمر : 29
البلد : الاسكندريه
المهنة : طالب بكلية اداب
الحالة الجتماعية : اعزب ومستني بنت الحلال
تاريخ التسجيل : 26/07/2007

مُساهمةموضوع: أزهى عصور التعذيب   15/8/2007, 10:45 pm

أزهى عصور التعذيب
مسؤول الشباب والتثقيف (أو التصفيق) في الحزب الحاكم، ورئيس تحرير صحيفة أو مجلة لا يقرؤها أحد، ومتحدث فضائي يتقافز بين القنوات، وناطق غير رسمي باسم هذا الحزب الأبدي الحاكم بأمر الفرعون، وتاجر وترزي وسمسار تصريحات، وعضو بارز في رابطة صناع الطغاة متخصص في تفسير وتجبير فضائح الحكومة والنظام وعصابة الأربعين حرامي التي تحكم مصر المحروسة.. كلما وقعت الواقعة وظهرت فضيحة جديدة للنظام يطل علينا هذا المدعو مجدي الدقاق مدليا بفتاواه دفاعا عن الحكومة وفضائحها
آخر تجليات الدقاق جاءت على وقع الحلقة الأخيرة في مسلسل التعذيب الذي اتوقع ان تدخل مصر بسببه موسعة غينيس للأرقام القياسية بوصفها البلد الأكثر ترويجا للتعذيب كأسلوب وفلسفة ومنهج واستراتيجية في الحكم لا يأتيها الباطل من خلف ولا من أمام
بالنظر الى انتشار التعذيب في بلاد مصر المحروسة ونموه واستفحاله لن أدهش إذ اكتشف المنقبون عن الآثار المصرية القديمة أن مصر كانت أول دولة في التاريخ أدخلت التعذيب ومارسته وطورته كفن لا يقل عن فن التحنيط، وربما كشف المنقبون لنا عن مومياء من عصر الأسرة الخامسة لرجل من كهنة آمون رع تجرع التعذيب صنوفا واشكالا على أيدي جلاوزة الفرعون حتى الثمالة حتى أمر سموه بتحنيط جثته ليكون عبرة لمن يعتبر من أبناء الرعية. وسوف يسارع المؤرخون لتعديل كتبهم ليقروا ان التعذيب.. وليس الدعارة.. هو اقدم مهنة في التاريخ
*******
سبق وأن كتبت أن كثرة الحديث عن التعذيب في الصحف ووسائل الإعلام، وكثرة فضائحه والإدانات التي تنهمر في كل مرة تطلّ فضيحة تعذيبية برأسها، لا يعني أبدا أن التعذيب سيتوقف أو أنه في طريقه الى الاختفاء، ولا حتى أن الحكومة قد ترعوي بعد مسلسلات الضفائح هذه فتهيب بوزير التعذيب المصري حبيب العادلي أن يلجم بلطجية وجلاوزة الداخلية والمخابرات والمباحث في مديريات التعذيب بطول البلاد وعرضها، على الأقل إلي أن تهدأ العاصفة
كلا وألف كلا، وقد اثبتت الأيام صدق تنبؤاتي رغم انني لا أملك بنورة سحرية ولا أطالع النجوم.. ففضائح التعذيب هي في صميم استراتيجية التعذيب.. كلما زادت الفضائح وتصدرت صفحات الجرائد كلما وقر في نفوس المواطنين أن هذا هو المصير الأكيد الذي ينتظر كل من تسول له نفسه على أن يرفع رأسه أو حتى إصبعه في وجه النظام. وضربت في حينها مثلا بفيلم إحنا بتوع الأوتوبيس للمخرج الراحل حسين كمال، وحكايته تراجيكوميدي مصرية من الطراز الأول، لن اعيدها هنا، لكن يكفي الإشارة إلي أن ما يخرج به المشاهد من الفيلم ليس الرسالة التي يتسربل بها وعلى اساسها سمح بإنتاجه في بداية عصر السادات، وهي أن كل هذا التعذيب وانتهاك حريات وكرامة المصريين مضي مع انقضاء العهد البائد، كلا بل ما يبقي معهم ويقر في نفوسهم هو ذلك الخوف والرعب اللذان تولدا عن مكابدتهم معاناة أبطاله وتوحدهم معهم ومن ثم اكتساب العبرة من تلك المعاناة وهي إنه إذا كان بتوع الأوتوبيس نالهم كل هذا التعذيب وهم من لا ناقة لهم ولا جمل مع الحكومة والنظام، فما بالنا بمن يجرؤ على تحدي الحكومة أو النظام، فالعاقل إذا هو من اتعظ واعتبر ولم يكتف بأن يمشي جنب الحيط بل أن يختفي داخل الحيط لو أمكنه
******
هذا عن تأثير فيلم سينمائي يا سادة يا كرام فما بالنا بتأثير الواقع الذي يطفح بهذه الفضائح؟
ترى ما الذي عساه يشعر به مواطن حين يقرأ عن الرجل الذي القى به ضباط الشرطة من شرفة منزله بعد أن أوسعوه ضربا؟ أو عن ذلك الذي سحلوه في شوارع قريته حتى مات بين أيديهم؟
وماذا عسى المواطنين أن يستخلصوا من تقرير يقول لهم أن أكثر من مئة وستين شخصا ماتوا جراء التعذيب من بين أكثر من خمسمئة وخمسين؟
هؤلاء وأولئك ليسوا سوى قمة جبل الجليد، فهم غالبا ضحايا التعذيب في أقسام الشرطة، أما في المعتقلات وغياهب السجون فما خفي كان أعظم. فإذا أضفنا إلي هذا عامل الخوف الأزلي الذي يسكن المصري من الحكومة والنظام وكل اشكال السلطة التي لم يعهدها طوال تاريخه إلا باطشة حتى بات هذا الخوف جزء لا يتجزأ من خريطة جينات المصري يتوارثها أبا عن جد، لم يعد يخالجنا شك في أن الواقع الذي يحاصره سيقوده الى نتيجة واحدة: ان التعذيب الذي كانت تتحدث عنه الأفلام فقط في السبعينات كأحد مخلفات عصر بائد أصبح اليوم حديث الساعة في الصحف وعلى شاشات التليفزيون ومدونات الإنترنت، بالصوت والصورة.. لم تعد في حاجة لأن تجهد خيالك مثلا لتتصور كيف كان حمزة البسيوني يعذب المعتقلين السياسيين في عهد صلاح نصر مدير المخابرات المصرية، ولا يسلم منه حتى أولئك الذين يتحدثون عنه في المدونات.. ولا يعني ذلك أنه توقف أو حتى سيتوقف قريبا، بل العكس تماما فذلك يقرب الناس من تقبل التعذيب كأحد حقائق العصر أو الزمن أو الحكم الحالى وأن التعذيب الذي يسمع هو عن رزاياه وضحاياه منذ أكثر من نصف قرن باق معنا ليوم الدين
*******

_________________
.[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
!~¤¦المدير العام¦¤~!
!~¤¦المدير العام¦¤~!
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1329
العمر : 30
البلد : مصر_الاسكندرية
المهنة : طالب جامعى
الحالة الجتماعية : اعزب
تاريخ التسجيل : 27/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: أزهى عصور التعذيب   16/8/2007, 2:50 pm

ايه يا عم الكلام الكبير دة انت عايز تقفلنا المنتدى ولا ايه

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboutelgazar.ektob.com/
 
أزهى عصور التعذيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Elgazar Forum :: ۩ قضايا هامة ۩ :: ملفات ساخنه-
انتقل الى: